Hany Abo EL-Dahab

Hany Abo EL-Dahab

Moderator
طاقم الإدارة
مشـــرف
18 نوفمبر 2023
260
6
18
EGYPT
يحدث ألم الرقبة في أغلب الأحيان بسبب الإجهاد الميكانيكي للرقبة، مثل الإجهاد أو الالتواء في العضلات والأربطة في الرقبة.


1704037053925

هناك أيضًا أسباب محتملة أخرى، مثل انحطاط العمود الفقري كجزء من عملية الشيخوخة، وضغط الأعصاب في الرقبة. تتم مناقشة أسباب آلام الرقبة بمزيد من التفصيل أدناه.

وضع سيء​

تعتبر وضعية الجسم عاملاً مهمًا لصحة العمود الفقري ومنع الألم المرتبط بالعمود الفقري. من المرجح أن تؤثر آلام الرقبة على الأشخاص الذين يقضون نسبة كبيرة من يومهم في وضع منحني للأمام، مثل أولئك الذين يعملون جالسين على المكتب. وهذا يشير إلى أن الضغط المستمر على الأنسجة الضامة التي تدعم الرقبة قد يؤدي إلى إضعافها وزيادة التعرض لآلام الرقبة.

الصدمة أو الإصابة​

إصابة "المصع" هي صدمة كبيرة مفاجئة في الرقبة، كما هو الحال أثناء حادث سيارة أو صدمة أخرى مماثلة. لديها القدرة على التسبب في آلام الرقبة. في مثل هذه الحالات، تؤدي الحركة المفاجئة والقوية للرأس إلى إجهاد الأوتار والأربطة، وقد تسبب تمزقات أو أضرارًا أخرى. يمكن أن تسبب إصابات المصع أيضًا الصداع في كثير من الأحيان.

الصعر​

الصعر الحاد، المعروف أيضًا باسم الصعر الحاد، هو حالة تنطوي على التواء الرأس إلى جانب واحد. يجد الأفراد المصابون أنه من المؤلم جدًا إعادة الرأس إلى الوضع المستقيم الطبيعي، وتؤدي المحاولة إلى آلام الرقبة. غالبًا لا يمكن تحديد السبب الدقيق للصعر. وفي بعض الحالات، قد يكون مرتبطًا بالتواء بسيط أو إجهاد في الرقبة، أو التعرض لدرجات حرارة شديدة البرودة.

في كثير من الحالات، يستيقظ الأشخاص في الصباح ورؤوسهم ملتوية ويشعرون بالألم عندما يحاولون إعادته إلى وضعه الطبيعي. يميل هذا النوع من الرقبة الملتوية إلى التحسن خلال عدة أيام دون الحاجة إلى أي علاج.

انحطاط العمود الفقري​

قد يحدث بعض التنكس في الفقرات وأقراص العمود الفقري كجزء من عملية الشيخوخة الطبيعية. ولهذا السبب فإن آلام الرقبة المتكررة أو المستمرة أكثر شيوعًا بين كبار السن. ومع ذلك، في حين أن معظم البالغين المسنين لديهم درجة معينة من الانحطاط، إلا أنهم لا يعانون جميعًا من آلام الرقبة، مما يشير إلى أن هناك أيضًا عوامل أخرى تسبب الألم. داء الفقار العنقي هو المصطلح الطبي لوصف هذا التنكس في الفقرات والأقراص.

اعتلال الجذور​

اعتلال الجذور هو حالة تنطوي على ضغط أو تلف جذر العصب. ويشار إليه أحيانًا أيضًا باسم "العصب المقروص". يشمل اعتلال الجذور العنقية الأعصاب الموجودة في منطقة الرقبة، مما قد يؤدي إلى آلام الرقبة. كما يمكن ملاحظة أعراض أخرى، مثل التنميل أو الضعف أو الإحساس بالوخز في الرقبة. قد تؤثر هذه الأحاسيس أيضًا على الذراع إذا تأثر العصب الذي يخدم هذه المنطقة. ينتج اعتلال الجذور عادة عن داء الفقار أو الانزلاق الغضروفي.

الأسباب الخطيرة لآلام الرقبة​

بعض الأسباب المحتملة لآلام الرقبة أكثر خطورة وتتطلب علاجًا متخصصًا لمنع المزيد من الضرر وتفاقم الألم. بعض اضطرابات العظام، والالتهابات مثل التهاب السحايا، والسرطان، قد يكون لها ألم في الرقبة كعرض من الأعراض.
هناك العديد من المؤشرات التي يمكن أن تشير إلى سبب أكثر خطورة لآلام الرقبة. وتشمل هذه:
الحالات المتزامنة في وقت تطور الألم، مثل الإيدز، أو السرطان
التفاقم التدريجي للألم
خدر أو ضعف في اليد أو الذراع
الحمى أو فقدان الوزن غير المبرر
حنان عظام الرقبة
صعوبة في التبول أو سلس البول
إذا تم الإبلاغ عن وجود أي من هذه المؤشرات مع آلام الرقبة، فمن المستحسن إجراء مزيد من التحقيقات حول سبب الحالة.

تتضمن إدارة آلام الرقبة عادةً مزيجًا من العلاج الطبيعي وتغيير نمط الحياة والأدوية. هناك أيضًا بعض التقنيات غير الدوائية الأخرى التي تُستخدم عادةً لإدارة آلام الرقبة. تعد الجراحة أيضًا خيارًا في بعض الحالات، على الرغم من أن هذا عادةً ما يتم حجزه كخيار أخير عندما تفشل العلاجات الأخرى، وذلك بسبب آثارها الجانبية المحتملة.

علاج بدني​

تعتبر التمارين التي تحافظ على حركة الرقبة مهمة لزيادة والحفاظ على قوة ومرونة العضلات والأنسجة الضامة المسؤولة عن تقديم الدعم للرقبة. يمكن أن تكون هذه التمارين مؤلمة في البداية، لذا من المهم البدء بالتدريج وإدخال التمارين ببطء. ومن الضروري أيضًا التأكد من عدم السماح للرقبة بالتصلب.

تشمل تقنيات العلاج الطبيعي الأخرى لتحسين آلام الرقبة ما يلي:
  • العلاج بالحرارة أو البرودة
  • تدليك
  • اليوغا أو البيلاتس أو تقنية ألكسندر

نمط الحياة​

وبقدر ما يسمح به الألم، ينبغي نصح المرضى بمواصلة الأنشطة العادية كما يفعلون عادة. الحفاظ على حركة منتظمة في الرقبة. ومن المهم تجنب فترات طويلة من عدم النشاط.

ينبغي نصح المرضى بتحسين أو الحفاظ على وضعية جيدة. على وجه الخصوص، ترتبط وضعية الانحناء إلى الأمام أثناء العمل على المكتب أو الكمبيوتر بألم الرقبة. لهذا السبب، التركيز على الجلوس بشكل مستقيم أثناء العمل يمكن أن يكون مفيدًا.

يعد وضع النوم عاملاً مهمًا آخر في التسبب في آلام الرقبة ويجب معالجته عند المرضى المصابين. من الأفضل استخدام وسادة واحدة ثابتة وداعمة في الليل.

الأدوية​

يمكن أن توفر الأدوية تخفيفًا سريعًا وفعالًا لآلام الرقبة. يوصى عادةً باستخدام أدوية مسكنة بسيطة مثل الباراسيتامول (أسيتامينوفين) أو الأسبرين، وهي متاحة بسهولة دون وصفة طبية ليسهل على المرضى الوصول إليها.

قد تكون مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs) مثل الأيبوبروفين أو الديكلوفيناك أو النابروكسين أكثر فعالية في علاج آلام الرقبة المتوسطة إلى الشديدة. ومع ذلك، فهي مرتبطة بارتفاع معدل حدوث الآثار الجانبية، مثل قرحة المعدة، والقصور الكلوي، وتفاقم أعراض الربو.

يمكن أن تساعد الأدوية الأفيونية مثل الكودايين أو الأوكسيكودون أيضًا في تخفيف آلام الرقبة. وغالبا ما تستخدم هذه مع المسكنات البسيطة مثل الباراسيتامول. وترتبط هذه الأدوية بآثار جانبية مثل الإمساك، لذا يجب أن ينصح المرضى بزيادة تناول السوائل والألياف لمنع حدوث ذلك.

يُنصح أحيانًا باستخدام أدوية أخرى مثل الديازيبام أو الأميتريبتيلين لعلاج آلام الرقبة. وتُستخدم هذه الأدوية تقليديًا لأغراض أخرى، مثل القلق أو الاكتئاب. يمكن أن تكون مفيدة أيضًا في علاج آلام الرقبة الناتجة عن ضغط الأعصاب.

في بعض الحالات، قد تتم الإشارة إلى الحقن الموضعية للمساعدة في تخفيف الألم. قد يشمل ذلك حقن الستيرويد فوق الجافية في عنق الرحم، أو حقن المفاصل الوجيهية (إحصار جذر العصب الانتقائي)، أو حقن نقطة الزناد.

تقنيات غير دوائية أخرى​

هناك أيضًا العديد من التقنيات الأخرى التي قد تكون مفيدة في علاج آلام الرقبة. وتشمل هذه:
  • التحفيز العصبي
  • سيكولوجية الألم
  • العلاج بالإبر
  • الترددات اللاسلكية
  • العلاج بالليزر منخفض المستوى (LLLT)

جراحة​

بالنسبة لبعض المرضى، قد تكون الجراحة ضرورية لمعالجة سبب آلام الرقبة. وتشمل بعض هذه الأسباب اعتلال الجذور العنقية، أو اعتلال النخاع، أو مرض القرص التنكسي. هناك أنواع مختلفة من العمليات الجراحية التي يمكن التوصية بها، اعتمادًا على الحالة المحددة ونوع الألم. قد تشمل هذه:
  • استئصال القرص
  • اندماج عنق الرحم
  • اندماج الجسم الأمامي
  • الانصهار الخلفي
  • اندماج عنق الرحم المجهز
  • استئصال الصفيحة الفقرية
  • استئصال الجثة والكسب غير المشروع
يجب اختيار الإجراء المناسب لكل مريض على حدة لتلبية الاحتياجات والمخاطر الخاصة بكل حالة.